الارتقاء ببرامج الجنسية عن طريق الاستثمار وجواز السفر الثاني

كيف يُرى واقع قطاع الجنسية والإقامة الدائمة عن طريق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد أن أصبحت تحظى باعتراف وشعبية وقبول متزايد بين الأشخاص والمغتربين العرب في الوطن العربي والتي تخدم احتياجات العديد من الأفراد؟

الواقع أن ما زال هناك إقبال كبير من قبل الأفراد والعائلات والمستثمرين ورجال الأعمال للحصول على جنسية ثانية وجواز سفر ثاني أو إقامة دائمة عن طريق الاستثمار، ويعود ذلك للتسهيلات والإجراءات البسيطة نسبياً للحصول على الجنسيات وجوازات السفر الثانية، والبرامج التي تم طرحها من قبل الحكومات إضافةً إلى الأسعار المناسبة مقابل ميزات هذه البرامج.

من المعروف بين جميع القطاعات أن المنافسة تلعب دوراً رئيسياً في تصعيد أو تقليص الأعمال والصناعات في الأسواق. ومن هنا ثبت في عدة دراسات أن المنافسة تحفز المنظمات والشركات على زيادة جهودها مما يجعلها تطور من أدائها. وفي بعض الأسواق المتخصصة مثل مجال برامج المواطنة والإقامة بالاستثمار، فإن المنافسة الإيجابية تحفز الشركات على تحسين أدائها بشكل أفضل وأيضاً تزيد من مصداقيتها في السوق بين الأفراد والعملاء المستهدفين، حيث أن الهدف الرئيسي لهذه الشركات هي تلبية احتياجات العملاء وتقديم أفضل الخدمات.

أول خطوة للنجاح في تحقيق التفوق على المنافسين هي وضع خطة استراتيجية واضحة، فإذا أعددت خطة مدروسة ستكون قادراً على التنبؤ بتغيّرات السوق واغتنام الفرص التي من شأنها أن تحقق لك المزيد من التفوق والازدهار. وفيما يخص قطاع الجنسية والإقامة الدائمة عن طريق الاستثمار، فإنه يجب على المنافسين بأن يوجهوا جهودهم إلى تقديم الأفضل لعملائهم وخلق منافسة إيجابية وشفافة بدون نزاعات، والتركيز على خدمة العملاء والمستثمرين ووضعهم في المقام الأول.

تأتي برامج الجنسية الثانية أو الجنسية عن طريق الاستثمار في المراتب الأولى لاهتمامات المستثمر العربي، فهناك العديد من جوازات السفر المتاحة لدى مجموعة الكاريبي مثل سانت كيتس و نيفيس وفانواتو وغرينادا التي يسعى العديد من المستثمرين في الحصول على جنسياتها، حيث أنها تضمن وتؤمن مستقبل المستثمر وأفراد عائلته لما تمتلكه من تصنيف عالمي قوي وبالأخص برنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار. من ميزات الحصول على هذا الجواز، السفر بحرية وبدون تأشيرة إلى أكثر من 160 دولة حول العالم مثل بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وهولندا وغيرها، والتمتع بكامل الحقوق والامتيازات فيما يخص الجنسية الثانية لمدى الحياة والتي تورث للآجيال، وتوسيع قاعدة أعمال المستثمر، والوصول إلى أفضل خدمات الرعاية الصحية والتعليمية.

واحدة من أقوى الشركات التي تبنت مبدأ العميل يأتي أولاً في هذا القطاع هي شركة بلومينا للجنسية والإقامة الدائمة. احتلت هذه الشركة المراتب الأولى منذ أعوام وتمتلك أعلى حصص في سوق المنطقة. لدى بلومينا عدة مكاتب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا: العراق وقطر والأردن والإمارات العربية المتحدة وفلسطين ومصر والسعودية. هذه الشركة نموذج مثالي للمصداقية في مجال الجنسية الثانية والإقامة الدائمة عبر الاستثمار تبعاً للعملاء والأفراد الذين استثمروا معهم في جواز سفر وجنسية ثانية في برامج كاريبية مثل سانت كيتس و نيفيس و دومينيكا وأنتيغوا و بربودا، أو في برامج إقامة دائمة مثل التأشيرة الذهبية البرتغالية ومالطا. تركز شركة بلومينا على تلبية احتياجات عملائها باستمرار ومواكبة التطور التكنولوجي مثل إطلاق أول مكتب افتراضي من نوعه في العالم وفي هذا المجال للوصول الى جميع العملاء حول العالم، وتحديث مزايا الحصول على جواز السفر الثاني والجنسية الثانية، بالإضافة إلى الاحتفاظ و تقوية علاقاتها مع الحكومات حول العالم لتقديم البرامج الأكثر طلباً وموثوقية.

من خلال المعرفة والتفوق والمصداقية وهو المبدأ الذي اعتمدته شركة بلومينا منذ 25 عاماً، خصصت بلومينا أكبر عدد ممكن من البرامج بناءً على احتياجات عملائها، حيث أن استراتيجيتها الرئيسية وسبب نجاحها هي اعتماد مبدأ “العميل يأتي أولاً “، وقد أدى ذلك إلى تقدمهم ونجاحهم في مجال الجنسية والإقامة الدائمة عن طريق الاستثمار منذ عام 1997 بشكل كبير، وجعلهم قادرين على خدمة الآلاف من العائلات والأفراد والأطباء ورجال الأعمال والمستثمرين.

ملاحظات المحرر:

شركة معتمدة ومرخّصة من الحكومة:

توفر شركة بلومينا للجنسية والإقامة الدائمة خدمات قانونية ذات ثقة وتساعد عملائهـــا على تحقيق العديد من فوائد الحصول على الجنسية المزدوجة. وعلى مر السنين، أقامت بلومينا العديد من العلاقات مع الحكومات في جميع أنحاء العالم بهدف تمكيننا من تزويد عملائها بأفضل الخدمات وأكثرها مصداقية وهدفها هو تزويد العملاء بخدمة سلسة وسريعة تعتمد على الثقة والجدارة.

المصدر: VizaReview

كُن مواطناً عالمياً

هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
يرجى اختيار رمز دولي
الحد الأدنى للاستثمار في أي من برامجنا يبدأ من 100,000دولار أمريكي، هل ترغب أن يتواصل معك مستشارنا؟
هذا الحقل مطلوب
قانون حماية البيانات الشخصية. نقوم بمعالجة بياناتكم الشخصية بسرية تامة
Source :