دور برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في تنمية وتطوير دومينيكا

The Role of Citizenship by Investment Programme in Dominica's Growth and Development
  • 1 minute
  • يناير 21, 2024

شهدت جمهورية دومينيكا، والتي تعد جزيرة صغيرة ضمن منطقة البحر الكاريبي، نموًا وتطورًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، ويرجع الفضل في ذلك لحد كبير إلى برنامج المواطنة عبر الاستثمار (CBI). حيث تمكنت الحكومة بقيادة رئيس الوزراء روزفلت سكيريت، من استخدام الأموال المجنية من خلال برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار لتنفيذ العديد من الأنشطة التي تهدف إلى توفير المرافق الأساسية وتحسين حياة مواطنيها.

بناء منازل مقاومة للمناخ

أطلقت حكومة دومينيكا مشروعًا لاستعادة الإسكان يتركز على بناء منازل مقاومة للمناخ نتيجة التهديد المتزايد للأعاصير في المنطقة. إدراكًا للحاجة إلى منازل قادرة على تحمل الكوارث الطبيعية، التزمت الحكومة بتوفير هذه المنازل المستقرة للأسر المستحقة. وقد شهد المشروع بالفعل بناء وتوزيع أكثر من 1500 منزل مقاوم للمناخ، بتسليم 73 أسرة مفاتيح منازلهم الجديدة في ديسمبر. وتهدف الحكومة إلى بناء مجموع 5000 منزل من هذا النوع وتخطط لتسليم 250 منزلاً إضافيًا بحلول يونيو 2024، مما يمثل تقدمًا كبيرًا في إنشاء مساحات معيشية آمنة ومأمونة للمجتمع.

الاستثمار في الرعاية الصحية

كان لبرنامج المواطنة عبر الاستثمار (CBI) في دومينيكا تأثير كبير على البنية التحتية للرعاية الصحية. حيث استثمرت الحكومة بشكل كبير في تعزيز القطاع الطبي، من خلال مشروع بارز يدعى مستشفى ماريجوت(Marigot Hospital) . يقدم هذا المرفق مجموعة من الخدمات، بما في ذلك خدمات الإسعاف، ورعاية الأمومة، ووحدات رعاية الأطفال والطوارئ، ومختبر، ومركز علاج الصدمات. بالإضافة إلى ذلك، تم بناء مراكز الرعاية الصحية في جميع المناطق في جميع أنحاء الجزيرة، مما يضمن الوصول على نطاق واسع إلى خدمات الرعاية الصحية الشاملة. ولا تعمل هذه التحسينات على تحسين نوعية حياة مواطني دومينيكا فحسب، بل تساهم أيضًا في تعزيز قدرة البلاد على الصمود في مواجهة التحديات المستقبلية.

تطوير البنية التحتية

يعتمد نمو دومينيكا في تطوير البنية التحتية على تمويل خاص من برنامج المواطنة عبر الاستثمار (CBI).وتعتبر إحدى المبادرات الرئيسية هي بناء مطار دولي في ويسلي، بتكلفة تقدر بحوالي مليار دولار شرق الكاريبي. حيث يتعهد هذا المطار بتعزيز التواصل مع الولايات المتحدة وأوروبا وغيرها، مما يعزز التجارة والسياحة والنمو الاقتصادي. ويهدف مشروع آخر، وهو طريق لاياو (Layou) في إطار جهود إعادة تأهيل لاياو (Layou)، بميزانية تتجاوز 11 مليون دولار شرق الكاريبي إلى تحسين البنية التحتية للنقل، لربط جسر هيلزبيرغ (Hillsborough) وجسر يورك فالي (York Valley) من أجل تعزيز التواصل وكفاءة السفر داخل البلاد.

السياحة البيئية والتنمية المستدامة

اكتسبت دومينيكا اعترافًا عالميًا لتفانيها في مجال السياحة البيئية والتنمية المستدامة، وتحظى بالثناء من مصادر مرموقة مثل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وصحيفة نيويورك تايمز. حيث تم الاحتفال من قبل مجلة AFAR بالمنتجعات الفاخرة، بما في ذلك سيكريت باي (Secret Bay) وكوليبري ريدج (Colibri Ridge)، باعتبارها من أفضل المنتجعات في منطقة البحر الكاريبي. من المتوقع أن يؤدي مشروع التلفريك الجاري، والذي يعتبر أكبر تلفريك في دومينيكا، إلى تعزيز السياحة والمساهمة في التنمية الاقتصادية.

بالإضافة إلى ذلك، تشارك دومينيكا بنشاط في الحفاظ على البيئة، وهو ما يتجلى في مبادرات مثل محمية حيتان العنبر (Sperm Whale Reserve). ويؤكد هذا المشروع، الذي يشمل مساحة مخصصة تبلغ 300 ميل مربع ويأوي ما يقرب 500 حوت العنبر، التزام الدولة بحماية الحياة البحرية ومعالجة آثار تغير المناخ، وتظهر تفانيًا قويًا في الحفاظ على بيئتها الطبيعية.

تلتزم شركة بلومينا (Bluemina) باطلاعكم على آخر المستجدات ذات الصلة، مما يضمن لكم البقاء على اطلاع جيد وتقديم رؤى قيمة لمساعدتكم في سعيكم للحصول على الجنسية والإقامة الدائمة.